عصر المعرفه والتكنولوجيا بتاريخ 09/09/2018

تتبنى وزارة التربية والتعليم في مصر نظام تعليمى جديد يُسمى نظام التعليم [2.0] والذى يهدف إلى إعادة تشكيل نظرة المجتمع للتعليم الحكومى من خلال تحسين أداء المعلم، والعمل على التلميذ لتنمية المهارات الحياتية والقيم والاتجاهات والمواطنة، وغيرها من المهارات التى تعد المواطن المصري لمواجهة الحياة، وللتعلم مدى الحياه بشكل قائم على المتعة والسعادة والترفية وتقليل نسب الغياب والتسرب من التعليم، ويتبني النظام المصري [2.0] عدة تحولات تتمثل في: التحول من التأكيد على المعرفة إلى التأكيد على المهارات، والتحول من المنهج الواسع إلى المنهج العميق، والتحول من التعليم التلقيدي إلى التعلم القائم على نشاط الطالب، والتحول من المواد الدراسية المنفصلة إلى محاور متعددة التخصصات، والتحول من التعلم النظري إلى التعلم الممتع المرتبط بحياة الطالب، والتحول من المواد التعليمية الورقية إلى المواد التعليمية الورقية والرقمية معًا، وأخيرًا التحول من فلسفة الامتحانات إلى التقييم. وفي هذا الاطار سلكت الدوله مسالك عدة حيث تم انشاء وبناء بنك المعرفة المصري والذي قامت الدولة بتوفيره بالمجان لكافه العناصر المشاركة في العملية التعليمية وقامت بتدريب كافه المعلمين عليه ، هذا بخلاف الثوره التكنولوجيه في التجهيزات بالمدارس وربطها بالانترنت ، والتدريب المستمر على طرق التدريس الحديثة . وفي هذا الاطار قامت محافظة كفر الشيخ بإقامه التدريبات على احدث الطرق والاساليب لتواكب هذا التحول ولكي نكون من اوائل المشاركين والمنفذين لهذا المشروع القومي العملاق . فهيا يا رجال كفر الشيخ يدا بيد نبني ونطور من اجل مستقبل ابنائنا ورفعه بلادنا .