التعليم بين الواقع والمآمول بتاريخ 27/07/2016

التعليم كان وما زال قاطرة تقود نهضة الامم ومصر الحضارة قد مرت بمراحل صعبه في تاريخ الامم بين انكسار وتقدم وفي كل مرحله من هذه المراحل ننظر الى التعليم فنجد انه دليل على هذه المرحله . فقد عاشت مصر مرحله صعبه في حياة الامم قبل الاحتلال الفرنسي لمصر 1879 وبتولي محمد على حكم مصر 1805 بداء الاهتمام بالتعليم فكانة نهضة مصر حتى اصبحت من ارقى وأقوى دول العالم وعادة لها مكانتها الحضارية . ولا ننكر اننا مررنا في الاونه الاخيره بمرحله انكسار خلفتنا عن الدول المتقدمه ، الا اننا كلنا ثقة في أبناء هذا الشعب وقيادته في نهضة بل نستطيع ان نسميها ثوره من أجل النهوض بالتعليم في بلدنا الحبيبه ، وهذا يتطلب أن نقف جميعا جنبا إلى جنب لتقدم هذا البلد نحارب الفساد والمفسدين والذين يحاربون هذه الامة