وكيل تعليم كفر الشيخ تعقد اجتماعا موسعا بجميع القيادات التعليمية بتاريخ 10/04/2019

عقدت الدكتورة بثينة كشك ، كيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، اجتماعاً، مساء اليوم الاثنين،بالقاعة الصينية بمركز التطوير التكنولوجي،لتفعيل الامر الصادر من الاستاذ الدكتور محمد عمر نائب وزير التعليم لشئون المعلمين بخصوص توفير آليات الامن والسلامة المهنية لجميع المدارس والمنشآت التعليمية. جاء ذلك بحضور الدكتور سلامة الويشي،مدير عام التعليم العام،ووفاء عبدالله ،مدير الشئون التنفيذية بالمديرية ،والمهندس محمد السبكي ، المدير العام للتعليم الفني،وغادة النحاس، مدير إدارة المتابعة وتقويم الأداء، ومدراء الإدارات التعليمية،والقيادات بالمديرية والإدارات التعليمية. وكان الأستاذ الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين قد شدد خلال اجتماعا مع رؤساء القطاعات ومديري المديريات التعليمية على توجيهات الدكتور طارق شوقي بالحفاظ على صحة وأرواح أبنائنا الطلاب وأن جميع العاملين بالتربية والتعليم فريق عمل واحد ومكلفون بملفات يتحملون مسئوليتها. وأكد الدكتور محمد عمر على أهمية مراجعة وتطبيق شروط الأمان والسلامة بالمدارس والمنشآت التعليمية من خلال تشكيل لجان ميدانية بقرار وزارى يصدر اليوم لمتابعة كل المدارس من خلال تفقد جميع قيادات الوزارة من رؤساء القطاعات ومديرى العموم بالديوان ومديري المديريات والإدارات التعليمية، لمراجعة شروط السلامة والأمن يوقعون عليها بأنفسهم في تقارير يتم رفعها للسيد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء مشيرًا إلى أنه يتم حاليًا إعداد تقارير خاصة بتقييم أداء مديرى المديريات بالتنسيق مع السادة المحافظين وخطط الإخلاء بالمدارس التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع مجلس الوزراء، مشيراً إفى أنه تم تكليف لجان من المتابعة والأمن والأبنية التعليمية لها الصلاحيات بمتابعة تنفيذ التعليمات موجهًا مديري المديريات بالتعاون معها وتذليل العقبات أمامها. وأكدت الدكتورة بثينة كشك، وكيل الوزارة ،خلال الإجتماع ماتم في الإجتماع الذي ترأسه الأستاذالدكتورر محمد عمر ، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، على سرعة مراجعة كافة شروط السلامة والأمان بالمدارس،والمنشأت التعليمية التابعة للمديرية،مشيرة إلى أنها شكلت اللجنة برئاستها وعضوية أعضاء من الهيئة العامة للأبنية التعليمية ،والإدارة المركزية للأمن ،وإدارة المتابعة،والشئون القانوية أو التوجيه المالي والإداري ،كما شكلت لجان ممثالة في الإدارات التعليمية. وأضافت وكيل الوزارة ،أنها شددت خلال الإجتماع على مراجعة كافة شروط السلامة والأمان بالمدارس والمنشآت التعليمية،وعمل زيارات ميدانية لكافة المدارس خلال الأسبوع الجاري للوقوف على حالة السلامة والأمان بها، ونقل الرواكد بكافة أشكالها إلى مكان أمن تتوفر به أدوات السلامة المهنية والأمان ضد الحريق والسرقة،والوقوف على حالة البلاعات والبيارات داخل المدارس والقريبة من أسوارها ،واتخاذ الإجراءات نحو تغطيتها بطريقة محكمة طبقاً للقواعد المهنية السليمة،كما شددت على التأكد من تثبيت عوارض الملاعب ،حرصاً على سلامة الطلاب. وقالت وكيل الوزارة ،سيتم اتخاذ الإجراءات الازمة نحو تحويل الصرف الصحي بالمدارس من الطرنشات إلى الصرف الصحي العمومي المغطى ،والتأكد من صلاحية جميع مخارج الكهرباء " الفيش"،وتغطية كافة الأسلاك والوصلات الكهربائية وماقد يترتب عليه من حوادث صعق كهربائي، مؤكدة أنها شددت على عزل أي منطقة يتم بها إجراء صيانة أو إصلاحات داخل المدرسة بطريقة تحول دون تعرض الطلاب للخطر، وإعداد تقرير متضمن مدى صلاحية المدارس من ناحية السلامة والأمان للطلاب،وخطة الصيانة والإصلاح. وأكدت وكيل الوزارة خلال الإجتماع، أن مدير الإداراة التعليمية هو رئيس اللجنة التي ستمر على كل المدارس التابعة للإدارة للتأكد من شروط السلامة والأمان بها،مشددة على عدم تواجد مدراء الإدارات التعليمية بمكاتبهم ،كما شددت على فتح المدارس طوال اليوم الدراسي ويستمر فتحها حتى الساعة التاسعة مساء ،والسماح باللجان بزياراتها، كما شددت على مرور اللجان المشكلة على المدارس طوال أيام الأسبوع بما فيهم يومي الجمعة والسبت واعتبار هذين اليومين يومي عمل رسميين لأعضاء اللجان للتأكد من سلامة شروط السلامة والأمان بالمدارس، وحذرت المتهاونين من الإلتزام بماجاء من تعليمات،مؤكدة أنها لن تقبل أي تهاون ولا تستر على أي خطأ أو إهمال ومن يتسبب في مثل هذه الحوادث وعدم الالتزام بمعايير السلامة والأمن يعد شريك في الجريمة وسيتم اتخاذ الاجراءات الازمه تجاهه.