وكيل تعليم كفر الشيخ تدين الحادث الإجرامي وتؤكد على أن هذه الأعمال الاجرامية الخسيسة لن تنال من وحدة هذا الشعب وتماسكه بتاريخ 03/11/2018

أدانت الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، "في بيان "الحادث الإرهابي الجبان، الذي استهدف حافلة يستقلها عدد من المصريين بالمنيا،على يد أعداء الاديان والأوطان والقيم الإنسانية، والذي أسفر عن استشهاد وإصابة مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم، الأمر الذي يتجاوز كل المبادئ الدينية والإنسانية، ويعكس عقولا سادها الظلام وملأتها الكراهية. و قدمت السيدة وكيل الوزارة خالص التعازى وصادق المواساة لأسر الشهداء، ولفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي،ولقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ومعالي الدكتور طارق شوقي،وزير التربية والتعليم، وللشعب المصرى بجميع فئاته، راجية الله عزوجل أن يتقبل الشهداء، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ويمن على المصابين بالشفاء العاجل ويحفظ شعب مصر العظيم من كل سوء ومكروه . أكدت الدكتورة وكيل الوزارة ، على مواجهة الفكر المتطرف والدفاع عن قوة وتماسك نسيج الشعب المصرى، وأن صورة الاسلام الحقيقية السمحة بعيدة كل البعد عن هذه الافكار الضالة والدنيئة، التى هى بعيدة عن الانسانية والاديان السماوية، مؤكدة على خسة يد الإرهاب الذى لا دين له، وأن هذه الأعمال الاجرامية الخسيسة لن تنال من وحدة هذا الشعب وتماسكه، فالمصريون فى خندق واحد فى مواجهة هذا الإرهاب الأسود حتى القضاء عليه تماماً، واقتلاعه من جذورة، والقضاء على هذه الفئة الضالة الغادرة، وتقديم هؤلاء الخونة الى العدالة للقصاص لدم هؤلاء الشهداء الأبرار. وأضافت وكيل الوزارة، أن الشعب المصرى على قدر كبير من الثقافة والوعى الكافى بالأغراض الدنيئة البشعة، التى يريدها هؤلاء الخونة المرتزقة رؤوس الفتنة؛ اتباع الشياطين، مطالبة لشعب المصري بأكمله بالوقوف صفا واحدا خلف قيادته لمواجهة تلك الأيادي الغادرة والتى لن توقف مسيرة مصر نحو التقدم والتنمية وتطهير البلاد من الإرهاب الغاشم والقضاء عليه ودحر جذوره، وفق الله مصرنا، وحفظ شعبها ينعم في أمن وسلام