التعليم وتكنولوجيا المعلومات بتاريخ 8/13/2016

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين،نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.. وبعد. فقد خطت وزارة التربية والتعليم المصرية خطوات حثيثة باتجاه تحقيق قدر كبير من النجاح والنمو التربوي والتعليمي في العقود القليلة الماضية. كما رصدت أموالاً طائلة لتحقيق أهداف التنمية في مجال التربية والتعليم للحصول على مخرجات تعليمية ذات مواصفات قادرة على تحقيق أغراض وأهداف مراحل التحول والنمو والازدهار الاجتماعي والاقتصادي. وفي ظل التحولات الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية الحاضرة والمرتقبة، وتشابك المتغيرات وسرعتها فإن الأمر يتطلب مواكبة عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، وقد سعت وزارة التربية والتعليم لسنوات مضت بجهود المخلصين العاملين فيها وحققت العديد من الأهداف والمشروعات التطويرية التي تتطلب جهداً نوعياً، وانتقائيةً كيفيةً لغرض مواجهة التحديات التعليمية والتحولات التربوية، والتحكم في تأثيرها على ثوابت وقيم وثقافة المجتمع، والعمل على تلبية احتياجات مؤسساته وأفراده. وانطلاقاً من أهمية توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية بأسلوب يمكن القائمين على أمر التعليم من تحقيق كامل الأهداف المحددة في السياسة التعليمية . كما يسعى إلى المواءمة بين الإمكانات المتاحة وحجم الاحتياجات المتوقعة في المستقبل في إطار من الخطط التي تستند على الدراسات والبحوث والطموحات التي يسعى التعليم إلى تحقيقها. فقد بادرت وزارة التربية والتعليم نحو إيجاد قاعدة وممارسة تخطيطية بشكل علمي وعملي سليم لتبني إستراتيجية تربوية تعتمد علي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأداة فكرية وتكنولوجية لدعم اتخاذ القرار التربوي وتعزيز الكفاءة الإنتاجية لنظامنا التعليمي من خلال التعاون والتكامل بين مكونات وعناصر العملية التعليمية .وتوثيقاً لهذه الجهود التخطيطية والمشروعات التطويرية يأتي هذا الموقع الالكتروني لتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في رصد وتوثيق مسيرة العمل التربوي وخدمة العملية التعليمية في مديرية التربية والتعليم بكفرالشيخ ،ونأمل أن يكون محتوى هذا الموقع نافعاً ومفيداً للعاملين في مجال التعليم بمديرية التربية والتعليم بكفرالشيخ وكافة المهتمين والمتابعين لهذا الشأن ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. مدير عام الادارة أحمد رمزي السقا